الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2009

البورصة والأوراق المالية وتداول العملات FOREX

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة..
أحب أطلعكم عن كتاب إلكتروني قرأتة منذ فترة وأطلعت على التالي..

اولاً ،، مدخل لتعريف البورصة :
ان البورصة وتجارة الأسهم والأوراق المالية معروفة منذ زمن بعيد ، فهي المكان او
السوق الذي يجتمع فيه المضاربين والمستثمرين قصيري وطويلي الأجل للمضاربة في
السوق أملاً منهم في تحقيق مكاسب عالية حسب توقعاتهم ، فهي المكان الذي يتم شراء
وبيع الأسهم فيه وتعتبر البورصات واسواق المال من اكبر وانشط الأسواق التجارية
في جميع دول العالم ،، وتدخل فيها الشركات لعرض اسهمها للناس ، لكي يشتروها
ويبدأوا بالمضاربة .
وتتعدد انواع البورصات فهناك بورصة الأسهم والأوراق المالية وبورصة الذهب
والفضة وبورصة (الذهب الأسود ) النفط وغيرها وبورصة
. FOREX تداول العملات وهي اهمهم وافضلهم جميعاً
: Margin نظام الهامش
ان نظام المتاجرة بنظام الهامش غير معروف للكثير من الناس ويعتقدون انه للأثرياء
فقط ! علماً بأن هذا النظام منتشر منذ زمن طويل وفي جميع دول العالم ولكن للأسف
معروف للقلة والذين استطاعوا ان يحققوا الملايين !! ، ربما يرجع سبب عدم معرفة
الكثير من الشباب وخصوصاً العرب بأسرار البورصة وبسبب عدم وجود وسائل
تعليمية متوفرة لنشر ذلك العلم الرهيب للش باب . والكثير يعتقدون ان العمل بالبورصة
هو خاص لرجال الاعمال فقط واصحاب الملايين !! عزيزي القاريء ،، هذا مفهوم
خطأ يقع فيه الكثيرون ! حيث يمكن لأي شخص عادي جداً وحتى اصحاب الدخول
المنخفضة الدخول في هذا المجال الرهيب !! كيف ذلك ؟ يمكنك عزيزي القاريء بأن
تبدأ برأس مال بحد ادنى 1$ $ فقط ، فيمكنك ان تبدأ ب 5$ او 10 $ او 50 $ او او اكثر على حسب قدرتك وميزانيتك ، ولكن الأفضل طبعاً ان تبدأ برأس مال
$2000 على الأقل لتشعر بالأرباح .
ان غالبية البورصات الدولية يتم المتاجرة بها بنظام الهامش وبتلك الطريقة ، يمكن لأي
شخص عادي وحتى ولو كان دخلة منخفض ،، بأن يتاجر بأضعاف مضاعفة لرأس
هو عبارة عن رافعة مالية تمكنك من استثمار Margin مالة . ، ونظام الهامش وهو
مبالغ كبيرة وضخمة مقابل ان تدفع تأمين بسيط مثلاً 1000 $ ،، ولكي تفهم اكثر ،
يمكنك مثلاً عزيزي القاريء ان تتاجر بمبلغ 100000 $ ولكن طبعاً انت لن تتاجر بكل
هذا المبلغ من مالك الخاص ، ولكنك ستدفع مبلغ تأمين قدره 1000 $ تدخل به السوق
وكأن ال 100000 $ معك بالضبط ، والفائدة هي انك ستربح من ارتفاع السعر ونجد
هنا ان النقطة ب 10 $ ، وغالبية الشركات تمنحك نسبة الرافعة المالية 1:100 أي انك
ستدخل السوق ب 1% فقط من المبلغ الذي تتاجر به فعلاً ،، وللفهم اكثر ، نرجو
قراءة المثال التالي :
: FOREX مثال حقيقي على ما يحدث في سوق العملات الدولية
نظام العمل في السوق يتم بأزواج العملات ، اي انك تدخل بعملة مقابل عملة اخرى ،،
لنفرض انك تريد التداول والدخول شراء بزوج اليورو والدولار الأمريكي وهو يكون
على هذا الشكل :
وهذا الزوج هو : عملة اليورو هي العملة الأساس وعملة الدولار هي ، EUR\USD
$ العملة التي ستشتري بها اليورو . كيف ذلك ؟ لنفرض انه لديك رأس المال 1000
وسوف تدخل السوق بنسبة 10 % من المبلغ (ننصح بعدم الدخول بأكثر من هذه النسبة)
اي انك ستدخل بمبلغ 100 $ من مالك الخاص وهو سيكون مبلغ التأمين ، ستتاجر الأن
، بالمبلغ الحقيقي في السوق وهو 10000 $ ، لاحظ ان المارجن يكون بنسبة 1:100
اي انك ستدخل السوق للمضاربة بمبلغ 10000 $ بمبلغ 100 $ فقط ، حيث ستعطيك
الشركة الوسيطة قرض وهو مبلغ ال 10000 $ مقابل مبلغ التأمين 100 $ فقط وهي
نسبة 1% او ما يسمى بنظام الهامش ، او الرافعة المالية ، وانت ستستفيد فعلياً من اي
تحركات للسوق في صالحك لأنك تتاجر بمبلغ 10000 $ في السوق وسوف تربح
عندما يرتفع السعر .
وعفوا على الإطالة في الموضوع..
شكراً لكم..

مبدأ التخطيط والتنظيم الجيد لتحقيق الاهداف

بسم الله الرحمن الرحيم..
ماهو مبدأ التخطيط والتنظيم الجيد لتحقيق أفضل الأرباح وأفضل الأهداف..

ان أي مشروع يحتاج الى التخطيط السليم والتنظيم الجيد لضمان نجاحة لتحقيق
الاهداف والارباح ، وبالمثل فإن الربح والعمل على شبكة الإنترنت يحتاج الى التخطيط
السليم والتنظيم الجيد حتى تصل الى الاهداف المراد تحقيقها وهو بالطبع الهدف
الأساسي وهو تحقيق ربح ، ان افضل وسيلة للربح السريع من الإنترنت هو استثمار
نقودك في الشركات عبر الانترنت، وهي ما يطلق عليها مواقع مضاعفة النقود
بمعنى انك اذا استثمرت مبلغ 100 دولار مثلاً ستربح مبلغ (Money Doublers)
200 $ في فترة زمنية قصيرة جداً علماً بأنه يوجد نوع من الشركات تعطيك ارباح
بنسبة 500 % مما يحقق لك ارباح ضخمة في النهاية ، ويلزم للإستثمار مع تلك
حتى تستطيع (تشغيل اموالك E-Gold الشركات ان يكون معك نقود في
وإستثمارها)....ولعلك تتسائل عزيزي القاريء ، ماذا افعل ومن اي نقطة ابدأ ؟ لعل
Get) اول خطوة للبدء في هذا المجال المثير (للمبتدئين) هو الربح من شركات الإيميل
والربح من شركات السيرفينج واذا كنت من المحترفين (Paid To Read Emails
ومن المستخدمين ذو خبرة في مجال الربح من الإنترنت والتجارة الإلكترونية فيمكنك
البدء في الإستثمار عبر الانترنت في شركات استثمارية متميزة .
اولاً : استراتيجية الربح من الإنترنت للمبتدئين (المرحلة الأولى):
1. اذا كنت من المبتدئين المتحمسين للدخول الى هذا المجال المثير فيلزم ان تبدأ
بالعمل مع شركات الإيميل (الإشتراك مجاني تماماً) وهناك انواع اخرى كثيرة
من هذا النوع من الشركات والهدف من تلك الشركات هو انها تقوم بالإعلان
عن مواقع وشركات اخرى حتى تنشر اعلاناتها لأكبر عدد ممكن من
المستخدمين على الشبكة وذلك عن طريق ارسال رسائل اعلانية الى اعضائها
مقابل ربح مادي ، وهو انت ! فعندما تقوم بالإشتراك في شركات الربح من الإيميل مثلاً ترسل لك إعلانات تلك الشركات المعلنة على بريدك ، فتربح مبالغ
مادية مقابل فتح تلك الرسائل الربحية لمزيد من التفاصيل قم بزيارة موقع دهب
حيث ستجد به الشركات الموجودة على شبكة الانترنت www.2dahab.net
والتي يمكنك ان تحقق منها دخل شهري .
2. هناك ايضاً نوع آخر من الشركات الربحية ذات الإشتراك المجاني ، منها
شركات الاسهم وشركات الربح من التسجيل وشركات الترافيك او السيرفينج
وهي متخصصة في ترويج مواقعك الربحية لتربح مشتركين جدد ) Surfing
تحتك وبالتالي تزداد ارباحك بالاضافة الى تحقيق ارباح مادية مجزية منها)
وبرامج المشاركة (وهي عبارة عن تسويق منتجات معينة للشركات مقابل
عمولة فورية عن كل عملية بيع تتم عن طريقك) .
3. ان الهدف الاساسي عزيزي القاريء من عملك مع هذا النوع من الشركات هو
تجميع مبالغ جيدة من النقود حتى تستطيع استثمارها ، (علماً بأنه يمكنك البدء
بمبلغ 1 $ فقط للإستثمار) مع الشركات الإستثمارية الموجودة بموقع دهب
وبذلك سوف تسلك اول خطوة قوية الى النجاح والوصول الى تحقيق ارباح
كبيرة وانت في منزلك او في مكتبك او في اي مكان أخر.
4. اما اذا كنت على عجلة من امرك ولا تريد العمل مع الشركات المجانية فيمكنك
شحن حسابك الذهبي بأي مبلغ تريد ومن ثم تبدأ في الإستثمار ،، (موقع دهب
(E-Gold يقدم خدمة شحن رصيدك في الحساب الذهبي
ثانياً : استراتيجية الربح من الإنترنت للمحترفين (المرحلة الثانية):
1. اذا كنت من المحترفين في مجال التجارة الإلكترونية او قد جمعت اموالاً جيدة
من شركات الربح من الإيميل (المرحلة الاولى) او اذا كان لديك موقع ربحي
وتود الإستفادة منه فيمكنك عزيزي القاريء الإستثمار في شركات استثمارية
اخترتها لك وذلك بعد ان تأكدت من مصداقيتها ، ان التعامل مع تلك الشركات
يحتاج الى رأس مال بسيط جداً ، وليس كبيراً (هناك شركات استثمارية تبدأ من
1 $ فقط) ومعظم الشركات تتعامل مع الحساب الذهبي نظراً لشعبيتة الواسعة ،
اما اذا كان لا يوجد معك اموالاً في حسابك الذهبي فيمكنك شحنة عن طريق
موقع دهب .
2. وتختلف عروض كل شركة استثمارية على حسب نظامها ، فهناك شركات تدفع
لك ارباحك بعد شهر واحد واخرى تدفع لك ارباحك بعد 15 يوم وشركات
اخرى ايضاً تدفع لك ارباحك بعد عدة ايام وربما بعد عدة ساعات فقط من ايداع
نقودك بها وشركات تدفع لك ارباحك يوميأً وبإنتظام .
3. معظم الشركات الإستثمارية التي سوف نعرضها عليك عزيزي القاريء هي
شركات مضاعفة النقود ، لما تتميز به من سرعة كبيرة في الربح السريع.

الاثنين، 16 نوفمبر، 2009

مستقبل التجارة الالكترونية

ماهو مستقبل التجارة الإلكترونية..؟؟
وماهي الطريقة المثلى لإتقانها في العصر الحديث..؟؟
*أليكم بعض النقاط المهمة عن مستقبل التجارة الإلكترونية...

من الواضح جدا أن التجارة الإلكترونية باتت حلا مناسبا للجميع وان الإقبال عليه كبير من كافة الشركات والمؤسسات الكبيرة والصغيرة والكل يحاول جاهدا أن يكون موجودا في هذه السوق العالمية الكبيرة عبر موقع تجارة إلكترونية لأنه لن يكون له أية فرصة إذا لم يكن موجودا، والذي شجع الإقبال الكبير على هذا النوع من التجارة هو ضخامة أرقام التبادل العالمي وخصوصا في الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا وكندا ودول أسيا وهناك تقدم واضح بالتعامل مع التجارة الإلكترونية في معظم الدول العربية وكذلك تحول الكثير من الزبائن إلى شركات أخرى تواصلوا معها عبر الإنترنت وحققت لهم تطلعاتهم بمنتج مثالي وسعر مناسب وخدمة ما بعد البيع، وكذلك فان حل مشاكل التحويل المالي الآمن عبر الإنترنت دفع بالكثيرين ممن كانوا ينتظرون الحلول للإقدام على بناء متجر إلكتروني والبدء باستثماره.....

الأربعاء، 11 نوفمبر، 2009

أمثلة على التجارة الالكترونية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة..

موضوع مهم بالنسبة في كيفية التعرف على التجارة الإلكترونية..

التجارة الإلكترونية بين منشأت الأعمال(business_ to_ business): ومن الأمثلة على الفئة الأولى من التجارة الإلكترونية قيام شركة ما باستخدام الشبكة للحصول على طلبياتها من الموردين واستلام الفواتير وتسويتها.
التجارة الإلكترونية بين منشآت الأعمال والمستهلك(business_ to_ consumer): وهي تتساوى مع التجارة الإلكترونية بالتجزئة، إذ شهدت هذه الفئة نموأ واتساعاً متسارعين منذ ولادة الوب(www).
التجارة الإلكترونية بين منشآت الأعمال والمنظمات الحكومية(business_to _ Government): وهي تغطي كافة التعاملات بين الشركات والمنظمات الحكومية. وفي الوقت الراهن تمر هذه الفئة بمرحلة الطفولة المبكرة، إلا أنه يتوقع توسعها وانتشارها بسرعة مع بدء استخدام الحكومات لعملياتها الخاصة لتعزيز الوعي بأهمية التجارة الإلكترونية وضمان ازدهارها.
التجارة الإلكترونية بين المستهلك والمنظمات الحكومية(consumer_ to_ Government): وهذه الفئة لم تنشأ حتى الآن. إلا أنه وفي ظل تنامي استخدامات فئتي التجارة الإلكترونية بين منشآت الأعمال والمستهلك والتجارة الإلكترونية بين منشآت الأعمال والمنظمات الحكومية، فإن الحكومات قد توسع نطاق التفاعل الإلكتروني؛ ليشمل مجالات أخرى مثل: مدفوعات الخدمة الاجتماعية، وورديات الضرائب التي تحسب ذاتياً.

فوائد التجارة الالكترونية للمجتمع

سلام الله..
حاب أعرض لكم فوائد التجارة الإلكترونية للمجتمع..

التجارة الإلكترونية تسمح للفرد بأن يعمل في منزله، وتقلل الوقت المتاح للتسوق؛ مما يعني ازدحام أقل في الشوارع؛ وبالتالي خفض نسبة تلوث الهواء.
أن التجارة الإلكترونية تسمح لبعض البضائع أن تباع بأسعار زهيدة؛ وبذلك يستطيع الأفراد الذين دخلهم المادي ليس بالرفيع، شراء هذه البضائع مما يعني رفع في مستوى المعيشة المجتمع ككل.
التجارة الإلكترونية تسمح للناس الذين يعيشون في دول العالم الثالث، أن يمتلكوا منتجات أوخدمات غير متوفرة في بلدانهم الأصلية، مثل: تسهل الحصول على شهادات جامعية عبر الإنترنت.
التجارة الإلكترونية تيسر توزيع الخدمات العامة( الصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية) بسعر منخفض وبكفاءة أعلى.
أما بالنسبة للمملكة العربية السعودية خصوصاً فقد حققت التجارة الإلكترونية لها فوائد عدة، وذلك حسب التقرير الذي أعده مركز الخليج للدراسات الاستراتيجية بالقاهرة، ومن أبرز هذه الفوائد
نجحت في توفير الوقت والجهد في عقد الصفقات التجارية.
أسهمت إلى حد كبير في خفض النفقات، التي تستخدمها الشركات التجارية، سواء نفقات التوظيف أو التخزين أو التوزيع والانتقال.
أسهمت بشكل مباشر في فتح مجالات وأسواق للسياحة العربية والخليجية، من خلال التسويق الجيد والدعاية المتطورة للمنتجات السياحية الدينية بالمملكة خاصة في مواسم الحج والعمرة.
أسهمت بإضافة السرعة المتناهية والشفافية في المعاملات الإستثمارية.

التجارة الالكترونية وعلاقتها بالتجارة التقليدية

بسم الله الرحمن الرحيم

التجارة الالكترونية هى عملية التبادل التجارى للسلع والخدمات بواسطة شبكة الانترنت او اى شبكة اخرى وبذلك فهى تتبع نفس قواعد التجارة التقليدية من حيث ان المشترى والبائع يلتقون من اجل تبادل السلع والخدمات مقابل النقود ولكن بدلا من ان تتم هذه اللقاءات من خلال المتاجر او المحلات او من خلال الاتصالات التليفونية او عرض الكتالوجات الخاصة بالسلع والخدمات من خلال طرق الدعاية والإعلان عبر الصحف والمجلات والوسائل المرئية والمسموعة الاخرى فأنهم يلتقون عبر الانترنت ، وبالتالى فان التجارة الالكترونية توفر اقصى درجات الراحة للمشترى الذى يستطيع زيارة عشرات بل مئات المواقع الالكترونية التى تعرض نفس السلعة بأكثر من طريقة وبذلك يستطيع مقارنة الاسعار ومصاريف الشحن مثلا دون ان يتطلب ذلك مغادرته لمنزله او مكتبه وبذلك يكون قرار الشراء مبنى على معلومات وافرة ودقيقة فى نفس الوقت ، كما تعد التجارة الالكترونية فرصة رائعة لالتقاط السلع المرغوبة للمشترى فى وقت قياسى فقد تحصل على كتاب الكترونى او برنامج سوفت وير مثلا عن طريق تحميله من الشبكة فى دقائق معدودة.

تحدثنا عن المشترى وهو احد طرفى العملية فقط فماذا عن البائع ايضا ، توفر التجارة الالكترونية على البائع العديد من اشكال المصروفات التى تتحملها السلعة قبل وصولها للمشترى فهو لا يحتاج الى عدد ضخم من مندوبى التوزيع او المبيعات ولا يحتاج كذلك الى طبع مئات الكتالوجات الدعائية التى يوضح فيها مزايا سلعه وخدماته للمشترى , ايضا اذا كانت السلعة عبارة عن منتج الكترونى يمكن تحميله من خلال الشبكة فان مصاريف الشحن فى هذه الحالة ستكون صفر وبذلك لا تتحمل السلعة مصاريف اضافية ، الفائدة الاخرى للتجارة الاكترونية بالنسبة للبائع وهى مهمة جدا هى عدم اضطراره لشراء متجر او مكان يعرض فيه سلعه وخدماته بل انه يستطيع ان يعرض سلعه فى عشرات بل مئات المواقع الالكترونية المتخصصة نظير تكلفة قليلة بالنسبة للتجارة التقليدية .

نبذة عن التجارة الالكترونية

بسم الله الرحمن الرحيم

- من اكثر موضوعات عصر المعلومات إثارة للجدل القانوني في وقتنا الحاضر موضوع التجارة الإلكترونية ، ونتساءل معا ، لماذا كان احدث وآخر إفرازات عصر المعلومات
- من بين موضوعاتها وتحدياتها وقطاعاتها - اكثرها اثارة للجدل وأكثرها محلا للاهتمام ؟؟ ذلك ان استعراض خط ولادة ونماء التقنية العالية وخط تأثر النظام القانوني بموضوعاتها – وفقا لما اوضحناه تفصيلا في الفصل الاول من هذا القسم - يظهر ان الخصوصية وحماية الحياة الخاصة من مخاطر التقنية كانت اول موضوعات الاهتمام في اواخر الستينات ، ثم تبعها الاهتمام بجرائم الكمبيوتر ومنثم الملكية الفكرية لمصنفات المعلوماتية وتحديدا البرامج اعتبارا من النصف الثاني للسبعينات ومطلع الثمانينيات ، ومن ثم مسائل محتوى الموقع المعلوماتي مترافقة مع مسائل المعايير والمواصفات ومقاييس امن المعلومات ومسائل الاتمتة المصرفية والمالية اعتبارا من مطلع التسعينات ، اما ولادة التجارة الالكترونية فقد جاء لاحقا لمعظم هذه الموضوعات ومترافقا مع الجزء الاخير منها :-

منها ( منتصف التسعينات وأواخر التسعينات بشكل واضح ) ، فلماذا اذن هي التي تطفو على السطح ؟؟
ان الاجابة على هذا التساؤل تكمن في تحليل عناصر ومسائل وتحديات التجارة الالكترونية ، فالتجارة الالكترونية تنطوي على عناصر وتثير تحديات في سائر الحقول والموضوعات المشار اليها ، امن المعلومات ووسائل الدفع الالكتروني والملكية الفكرية والتعاقد الالكتروني والحجية والمعايير و… الخ ، وحق لنا القول انها وان كانت التجارة الالكترونية الدرجة الاخيرة ن درجات سلم التطور التاريخي لموضوعات تقنية المعلومات - في وقتنا الحاضر طبعا - وانها وان كانت جزءا من الاعمال الالكترونية ، فانها بحق الاطار الذي عاد مجددا ليؤطر سائر موضوعات تقنية المعلومات ، بل لعلها المعبر عن تحديات فرع قانون الكمبيوتر بوجه عام ؟؟

الجمعة، 6 نوفمبر، 2009

رجال أعمال عطلة الأسبوع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة..
اليوم حاب أناقش معاكم موضوع هام وهو على أفكار عملية لبدء مشاريع تجارية..؟؟

فالصورة المرفقه أمامك هي لكتاب عظيم لرجال أعمال عطلة نهاية الأسبوع ، لمؤلفتيه ميشيل وجينيفر، اللتين عملتا في أكثر من برنامج إذاعي وتليفزيوني، وتحدثتا عن قصص نجاح أناس بدؤوا أعمالهم التجارية في بيوتهم وفي أوقات فراغهم في العطلات الأسبوعية،،
أليكم بعض من قصص نجاح أولئك الناس مفادها أن يكونوا مديري أنفسهم في عطلة نهاية الأسبوع، يبدأ الأمر بأن يفكر كل منا في أمر يحبه ويهواه ويتقنه، ثم يركز في نهاية الأسبوع على أن يأخذ هذه الهواية خطوة إضافية للأمام…

ويعتمد الكاتب في فكرة كتابه البسيطة على شبكة إنترنت، ويضرب أمثلة عملية على ذلك:

موظف ياباني بشركة طيران رائدة، يناهز عمره 48 سنة، قارئ تقليدي لكتب الأعمال، بدأ في كتابة مقالات ومراجعات تلخص ما قرأه، ثم بدأ في إرسالها كنشرات بريدية عبر البريد الإلكتروني، حتى انتهى به المآل إلى نشر مقالة كل يوم. مع مرور الوقت، ومع حرصه على النشر كل يوم، زاد عدد القراء إلى 10 آلاف مشترك، وبدأ يجني بعض العوائد من الإعلانات. ثم ذاع صيته أكثر حتى طلب منه برنامج إذاعي إجراء مقابلة معه، واستمر نجاحه حتى صار له برنامج خاص به.


قصة نجاح أخرى تدور حول مُحرر صحفي في دار نشر كبيرة، يبلغ من العمر 40 سنة، قام بنشر بعض كتبه بنفسه، تناول في واحد منها موضوع أفضل المناظر والمشاهد الليلية في العاصمة طوكيو. بعدها بسنتين، قام بوضع محتويات كتابه في موقع له على إنترنت، وبدأ بترشيح وتزكية بعض الفنادق التي تتضمن أجمل وأفضل مشاهد ليل مدينة طوكيو لزوار الموقع، وقام بتحصيل نسبة صغيرة من كل حجز فندق يقوم به زوار الموقع. في عامه الأول حصد 2000 حجز فندق عبر موقعه.

يؤكد الكاتب على أن مثل هذه الأمثلة هي الاستثناء وليست القاعدة، فالنجاح ليس خلف أول باب مغلق نواجهه، وهو يؤكد على أن الأمر يتطلب تنمية تلك الموهبة لدينا حتى تبلغ درجة تصبح عندها ذات قيمة وفائدة تضيفها للآخرين.

يقول فوجي:
” First you need to hone your skill or your interest until you’re preeminent in that area and have something special to offer others. If you do that, then you have a good chance of making a paying proposition out of it ”

ثم يحذر أولئك عديمي المواهب أو المهارات أو المعرفة، يحذرهم من أن تدفعهم الرغبة العمياء في جمع المال من الأخذ بنصيحته، فالنجاح ليس متوقعاً في حالتهم.

ميزة رجال أعمال العطلات قلة المخاطر التي يأخذونها…

ففي المثال الأول، بالكاد تساوى عائد الموقع مع مرتب الرجل، وعندها قرر أن يتفرغ للموقع

وفي الثاني، لا زال الكاتب يزاول عمله التقليدي…

ينصحنا فوجي بثلاث:
“The three decisive factors are whether you like doing it, whether you have the ability to do it, and whether it’s in tune with what people want. But another key to success is the use of Internet-based management tools, such as the publication of an email newsletter to get a sense of the market for your product.”

1- هل تحب هذه الفكرة التي تريد تنفيذ نصيحته بها؟
2- هل لديك كامل القدرة على تنفيذها؟
3- هل فكرتك ذات جدوى وطلب من الناس؟

على أن مفتاح النجاح هو حسن استخدام أدوات الإدارة المعتمدة على إنترنت، مثل طريقة إدارة نشرة بريدية إلكترونية، لتحصل بها على طريقة تتعرف بها على السوق المحتمل للمنتج الذي تريد بيعه في نهاية المطاف.

بالطبع – تطبيق مثل هذه الفكرة القادمة من دولة متقدمة بدرجة تغيظ في عالمنا العربي – المتناقض بطريقة تغيظ أيضاً يحتاج إلى كثير من التعديلات كي تنجح الفكرة… على أن النجاح ممكن، بكثير من الصبر والمجاهدة والسعي…